نبذة عن حياته    
 

الفصل الخامس

1358-1377هـ

المملكة السعودية تنتدب الشيخ المانع من قطر:

 ظل الشيخ محمد المانع يزاول نشاطه المعهود سواء في القضاء  ، أو المدرسة الأثرية وبين تلاميذه حوالي أربعة وعشرون عام ، أشرك فيها تلاميذه في القضاء والفتيا والوعظ والإرشاد ، والإمامة بالمساجد ، والتحدث إلي الناس في الأسواق والمجالس ، ينقلون عنه ويدونون ما يقول حتى نشأ منهم جيل اتجه كل فرد منهم وجهة اختارها لنفسه ونجح فيها ، علما وعملا، سواء كانت اتجاهات أدبية ، أو دينية أو إدارة العمل الخاص ، وكان الناتج مجموعة متميزة كل في مجاله  ، كنتيجة طبيعية لاختلاف الدراسات التي مرت به ، والأفكار التي تأثر بها  علي يد شيخة.

 في عام 1358 هـ قدم الشيخ محمد بن مانع إلي الإحساء قاصدا زيارة المملكة ، فلقي ترحيبا واحتفاءا شديدا مـن أهـل الإحساء  ،   وتصادف أثناء تواجده بالإحساء قدوم عبد الله السليمان الحمدان الذي أشار عليه بوجوب مقابلة الملك عبد العزيز للسلام عليه بالرياض . ولكن أجمعت أغلب المراجع علي أن الملك عبد العزيز قد طلب انتداب الشيخ محمد المانع من سمو الشيخ عبد الله بن جاسم آل ثاني  حاكم  قطر عام 1358هـ ،   لسعة علمه  وذيوع صيته وما قام به في البحرين وقطر من أعمال جليلة وما تناقله الناس عنه من سيرة طيبة ، وتمسكه بالسلفية ودفاعه عنها والدعوة لها .             

     في الطريق وبعد أن مكث في الإحساء فترة ، عـزم الرحيل قاصـدا الرياض ، فودعه تلميذه محمد بن عبد الله آل عبد القادر قاضي المبرز بقصيدة منها:

 هبوا لي صبرا قبل يوم التفرق     يخفف مابي من عظيم التشوق

 فلست بسال عن هواهم وإن سلي المغرب يوما عن حبيب مشرق

وكيف سلوي عن لطيف شمائل      أرق وأصفي من شكول معتق

شمائل تهدي الزائرين بعـرفها      لصاحبها الشهم التقي الموفق

محمد المعطي المني وابن مانع     لأهل الردي عن غيهم والمعوق

مـحقق فقـه الحنبلي بوقتـه      فأكـرم به مـن حافظ ومحقق(1)

التدريس بالحرم المكي:  

    وصـل الشيخ المانع إلي مكة المكرمة  ثاني يوم من شهر رمضان عام 1358هـ(2)، وعين  للتدريس بالمسجد الحرام والمدارس الحكومية (3). 

وقع اختيار الشيخ محمد بن مانع علي مجموعة من الشباب لملازمته والأخذ عنه ، منهم الشيخ عبد الله بن زيد آل محمود ، و الشيخ عبد العزيز بن رشيـد (رئيس هيئة التمييز سـابقا بالرياض) وعلي الشيخ عبد اللطيف بن إبراهيم آل عبد اللطيف ، وعلي الشيخ محمــد البصيري  ، وكلا الاثنين من أهل شقرا  ، وعلي عبد العزيز بن مقرن وصالح بن طوسان ، وإبراهيم الزغيبي ، فكلف الشيخ بن مانع هـؤلاء بالوعظ والإرشاد والتعليم في المساجد ، وكلف الشيخ عبد الله بن زيد بالوعـظ والإرشاد في المسجد الحرام (4).

 وكان في الوقـت الذي يجلس فيه للتدريس بالمسجد الحـرام يخصص مرتبات شهرية للطلاب كافية لمؤنتهم من الحكومة ، وعلاوة علي ذلك أسندت إليه رئاسة ثلاث هيئات ، هيئة تمييز الأحكام الشرعية بمكة المكـرمة، وهيئة الأمر بالمعروف وهيئة الوعظ والإرشاد(5).

 مديرية المعارف:

في عام 1364هـ أنشئت إدارة للتعليم في مكة المكرمة سميت بمديرية المعارف العمومية" لنشر العلوم والمعارف والصنايع وافتتاح المكاتب والمدارس والمعاهد العلمية مع فرض الدقة والاعتناء بأصول الدين الحنيف في كافة المملكة الحجازية وترتبط "بالنيابة العامة " (6).

الشيخ المانع ورئاسة المعارف:

عين الشيخ محمد بن مانع مديرا عاما للمعارف ، ومنصب مدير المعارف له صلاحيات واسعة توازي صلاحيات الوزير ، قام الشيخ محمد المانع بأعبائها بإخلاصه وتفانيه المعهودين ، وتوسع في نشر التعليم وفتحت مئات المدارس الجديدة وطورت السابقة ،  وتم إدخال كتب الإمام محمد بن عبد الوهاب في مناهج التعليم علي حسب المستويات ، وأجري الشيخ المانع تعديلها وتبسيط بعض عباراتها من أجل تقريب المعاني لأذهان الطلاب الصغار والكبار علي حد سواء(7)                      

      في عهد إدارة الشيخ محمد المانع للمعارف كانت التغير النوعي في المناهج ،والزيادة في عدد المدارس وانتشارها من سمات تلك الإدارة ، وبدراسة سياسة مديرية المعارف منذ إنشائها عام 1344هـ ، وحتي قيام وزارة المعارف بعملها 1374هـ ، نلاحظ أنها زيادة كبيرة ومتنوعة ، ففي عام 1344 هـ كان عدد المدارس 4 مدارس فقط ،  وصل في عام 1364هـ إلي 54 مدرسة ، ليصل في عام 1373 هـ 226 مــدرسة، موزعة علي جميع مناطق المملكة، وهذا بفضل جهود الشيخ  وتفانيه في العمل ، وفهمه وحسن إدارته وتميزه وسعة اطلاعه ، وخبرته الواسعة وإدراكه للمتطلبات الفنية والإدارية اللازمة لإدارة العمل المنوط به (8) . 

(1) محمد بن عبد الله بن عبد المحسن آل عبد القادر   : تحفة المستفيد بتاريخ الإحساء في القديم  والجديد   .—  ط2 .—الرياض : مكتبة المعــارف، 1982      ص 35 

(2)  عبد الرحمن بن عبد اللطيف آل الشيخ : علماء نجد وغيرهم  ص 414 

(3)  عبد الله بن عبد الرحمن بن صالح البسام : علماء نجد خلال ستة قرون 

  مـــج 3ص 830 

(4)  www.alshreef .com 

(5)  صالح السليمان المحمد العمري : علماء آل سليم وتلاميذهم  مج 2 ص 462

(7)   (6)عبد العزيز بن عبد الله ن حسن آل الشيخ : لمحات عن التعليم وبداياته في المملكة العربية السعودية .—الرياض : المؤلف ،1412  ص 15-16     

(7)  صالح سليمان الحمد العمري: مرجع سابق  ص462- 463

(8)  عبد العزيز بن عبد الله بن حسن آل الشيخ : مرجع سابق ص 29-30



 

 




                       15/26

1    2    3    4    5    6    7    8    9    10    11    12    13    14    15    16    17    18    19    20    21    22    23    24    25    26   

 
 
 
 
قام بإعداد هذا الموقع عبد الله عبد العزيز المانع

aalmana@hotmail.com

 
جميع الحقوق محفوظة لشركة المانع قطر للكمبيوتر

www.almanaqatarcomputer.com

Tel: +974 - 44360363 -Fax: +974 - 44361363 -P.O. Box: 2000-DOHA- QATAR