نبذة عن حياته    
 

الفصل الرابع

طيب المقام في دوحــة العلم:

تزوج الشيخ محمد المانع أثناء إقامته في قطر إحدى فضليات أسرة المانع الموجودين في قطر ، وأنجب أبناؤه الثلاث منها وقد ذكرهم الإحسائي " الشيخ عبد العزيز وهـو من طلبة العلم ، له إلمام طيب بالفقه والحديث والفرائض ، ويحفظ أخصر المختصرات في فقه الإمام أحمد بن حنبل ، وكتاب التوحيد . وأوسطهم الشيخ عبد الرحمن فقيه متورع كثير الصمت حسن السمت ، وأصغرهم الشيخ أحمد فقيه محقق متخصص بمعرفة الكتب ومؤلفيها ، واسع الإطلاع يحفظ بلوغ المرام من أدلة الأحكام لابن حجر العسقلاني  ، كثير التواضع والإحسان والحفاوة بالمنتسبين للعلم" (1) 

في عام 1341 هـ  شد الرحال إلي الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج ، وأثناء تواجده في المملكة اتصل بالشيخ عمر بن حمدان المحرسي وقـرأ عليه ألفية السيوطي في مصطلح الحديث ، والنزهة  لابن حجر العسقلاني ( نزهة النظر في توضيح نخبة الفكر وهو شرح نخبة الفكر في مصطلح أهل الأثر) وهي في مصطلح الحديث، وبعضا من بلوغ المرام حفظا ، كما قرأ الأربعين العجلونية علي حبيب الله الشنقيطي ، ثم رجع بعد أداء الفريضة إلي قطر وبعد أن كتب له كل واحد منهما إجازة له بما قرأ وحفظ (2)، وهذا بعكس ما ورد في بعض المراجع أن الشيخ عاد إلي السعودية ومكث فيها اعتبارا من 1341هـ (3).

بعض طلاب الشيخ المانع في قطر والخليج:

     كان الهدف من الدراسة بالمدرسة هو إعداد جيل من أبناء  قطر والمنطقة من الدعاة والوعاظ وتخريج طبقة من رجال الدين المتخصصين في الشريعة والفقه الإسلامي ،  وفعلا لم يمض وقت قليل علي افتتاح المدرسة حتي وفد إليها طلاب من عمان وإمارات الساحل ومن نجد والإحساء والبحرين والكويت وساحـل إيران، وقد أثمرت الدراسة بهذه المدرسة بتخريج نخبة عظيمة من العلماء ورجال الدين وأصحاب الفكر والرأي، وهي عناصر قامت بدور بارز في الحركة الأدبية والفكرية ، وكان لهـؤلاء الطـلاب أثر طيب في بلادهم وعلي المحيطين بهم ، وكان أبناء الشيخ المانع عبد العزيز وأحمد وعبد الرحمن من تلاميذه إلي جانب نخبـة مـن الأفاضل نذكر منهم :  (4) .

1-  سعادة الشيخ ناصر بن خالد آل ثاني :

      كان وزيرا للتجارة والاقتصاد بقطر مدة طويلة ، ومن رجال الأعمال الناجحين

2- سعادة الشيخ فالح بن ناصر آل ثاني

  من كبار رجال التجارة والاقتصاد في البلاد ، كان رحمه الله من محبي الكتب واقتناء النادر منها وقد أثري عدد من المكتبات بهباته من الكتب ومنها مكتبة جامعة قطر . 

3- عبد الله بن زيد بن عبد الله بن محمد بن راشد بن حمد بن   

         محمود    : 1327-1407هـ(27من رمضان)   

        من أشراف أهل نجد المنسوبين إلي اليمامة ، نشا يتيما ولازم   

 خاله الشيخ عبد العزيز بن محمد أبا حبيب ، في سنـة 1355 هـ سافر إلي قطر لأخذ العلم عن الشيخ محمد المانع ، وكان مشهودا له بسعة العلم والاجتهاد ، كما درس عليه في مكة .

        اختارة الشيخ عبد الله بن جاسـم أثناء أدائه فريضة الحج ومعـه نجله الشيخ حمد بن عبد الله (جد سمـو الأمير حفظـه الله) سنة 1359هـ للقضاء  خلفا للشيخ محمد بن جابر فسمح الملك عبد العزيز له بالتوجه إلي قطر وظل في القضاء إلي أن توفاه الله ، وله من الأبناء سبعة عشر(5)

4- فضيلة الشيخ عبد الله بن تركي السبيعي (-1968م)

       مدير تفتيش العلوم الشرعية في وزارة التربية والتعليم في قطر

       ومن رجال التربية والتعليم الذين كان لهم دور بارز.

5- فضيلة الشيخ محمد بن جابر (- 1941  م)

        تولي القضاء في قطر بعد سفر الشيخ محمد المانع               

       إلي السعودية سنة 1358هـ . وكان رحمه الله شغوفا

       باقتناء نوادر الكتب والمخطوطات.

6- الشيخ جاسم الدرويش فخرو :1897

       ترعرع وسط جو من التقوي ، درس علي يد الشيخ محمد

      المانع ، أصبح  مـن كبار التجار في قطر ، و كان مــن

      المهتمين بجمع الكتب  ، ونشر التراث الإســلامي ، كان   

      رحمه الله محبا للخير سباقا إليه في الداخـل والخارج.(6)     

7- فضيلة الشيخ عبد الله بن إبراهيم  بن عبد الله بن علي

       الأنصاري(1333-1410هـ

        مدير الشــؤون الدينية وشــؤون القري ،له جهـود      

        مشهودة في الدعوة والتعليم الديني ، ساهم في كثير من    

       مشروعات الدعوة والمشروعات الخيرية  في جنوب شرق

       آسيا  ، أنشأ التقويم القطري  ، كما حقق عددا كبيرا مــن

       كتب التراث الإسلامي(7) ،له دور فعال في مجال الدعوة.         

8- محمد بن عبد الله بن عثيمين: (1270-1363هـ)

      ولد في السلمية من أعمال الخرج ، قرأ علي الشيخ عبد الله   

       ابن محمـد الخـرجي ، وفي قطـر قـرأ بداية  المجتهد   

       علي الشيخ بن مانع ، عاصر الشيخ جاسم بن محمد آل  

       ثاني وكان صـديقا لنجله الشيخ علي بن جاسم له ديوان  

       معروف.(8)              

9- مبارك بن النصر السليطي شاعر معروف

10- الشيخ أحمد بن يوسف الجابر 1903-1991م

      درس في كتاب عمه الشيخ محمـد بن جابر ، لمـا بلغ

      السادسة عشر التحق بالمـدرسة الأثرية ، ظل بها    

      ثلاث سنوات ، التحق بخدمــة الشيخ عبد الله بن

      قاسم ، له ديوان مطبوع (9).



(1)   محمد بن عبد الله آل عبد القادر الإحسائي : تحفة المستفيد بتاريخ الإحساء في القديم       والجديد .—  ط2.--     الرياض : مكتبة المعارف ، 1984    ص 37

(2)  عبد الرحمن بن عبد اللطيف آل الشيخ : مشاهير علماء نجد وغيرهم  ص 414

(3)  أحمد سعيد بن سلم : موسوعة الأدباء والكتاب السعوديين مج 3 ص 154

(4)  حامد عبد العزيز ملا حامد :  الدعوة في قطــر خلال القــرن الـرابع عشر الهجــري       ص 76

(5)  www.alshreef.com

(6)  الموسوعة القطرية  مج 1 ص 235-236

(7)  محمد بن عبد الله الأنصاري "أبو عمر" : فضيلة الشيخ عبد الله الأنصاري واقع وناريخ .—الدوحة : المؤلف ، 1421هـ (514 ص)   

(8)  ديوان محمد بن عثيمين ص 9-10

(9)  محمد عبد الرحيم كافود : الأدب القطري الحديث .—ط 2 الدوحة 1982  ص 358-359

    أنظر أيضا الموسوعة القطرية مج 1 ص 60-61


                       12/26

1    2    3    4    5    6    7    8    9    10    11    12    13    14    15    16    17    18    19    20    21    22    23    24    25    26   

 
 
 
 
قام بإعداد هذا الموقع عبد الله عبد العزيز المانع

aalmana@hotmail.com

 
جميع الحقوق محفوظة لشركة المانع قطر للكمبيوتر

www.almanaqatarcomputer.com

Tel: +974 - 44360363 -Fax: +974 - 44361363 -P.O. Box: 2000-DOHA- QATAR